BRUFEN
hamburger
  1. الصداع يمكن أن يكون له العديد من الأسباب المختلفة. من أجل تجنب الألم من المهم أن تجد محفزات الصداع لديك. أفضل طريقة لتحديد ما يؤدي لإصابتك بالصداع هي الإحتفاظ بدفتر يوميات الصداع الشخصية. قم بتدوين شدة الألم، إذا كان الصداع متمركز بوضوح في منطقة معينة من الرأس أو إذا كان يؤثر على رأسك بأكمله. يمكنك ملاحظة نوعية الألم، على سبيل المثال. إذا كان الألم حاداً أو سخيف وما إلى ذلك من المهم أيضاً تسجيل ما كنت تفعله قبل حدوث الألم، على سبيل المثال لم تحصل على ما يكفي من النوم، ما تناولته من طعام ومشروبات، هل تحصل على الهواء النقي، هل كنت تعمل لفترات طويلة وهكذا بعد فترة من الوقت قد تحدد السلوكيات النموذجية أو نمط الذي يؤدي إلى إصابتك بالصداع.
  2. حاول الامتناع عن الأجهزة الإلكترونية. النظر في الهاتف الذكي أو جهاز الكمبيوتر ليس جيد لوضعية الجسم. التحديق في هاتفك مع رأسك إلى أسفل لا يؤدي إلى حدوث تشنجات في الرقبة فحسب، وإنما يزيد من سوء مزاجك. بدلا من الرسائل النصية والبريد الاليكتروني، يمكنك القيام من مكتبك والتحدث إلى زميلك المجاور أو ببساطة ارفع الهاتف واتصل به.
  3. اخرج وتتنفس الهواء النقي. الأماكن المكيفة او التي بها تدفئة عادة ما تنخفض بها الرطوبة بدرجة كبيرة مما يؤدي إلى جفاف الأغشية المخاطية في المجاري التنفسية والعيون. الجسم كله يمكن أن يصاب بالجفاف. وبالإضافة إلى ذلك، يزيد محتوى ثاني أكسيد الكربون، على سبيل المثال أثناء الإجتماعات. هذا يمكن أن يؤدي أيضاً إلى الصداع.
  4. الذهاب إلى أخصائي العيون والتأكد من صحة الإبصار لديك. المخ يعالج صورتين بشكل دائم، والتي يتم توجيهها من العينين عبر العصب البصري، إلى صورة كاملة. إذا كانت الصور الفردية غير واضحة أو مختلفة بشكل حاد، وهذا ليس فقط مرهق جداً للعيون. بل يحاول المخ أيضاً تقديم صورة عامة جيدة ويجاهد من أجل ذلك. وغالباً ما يتم تجاهل هذا السبب للصداع. وبالتالي، فإن التصحيح المثالي لصحة الإبصار يكون باستخدام النظارات، والعدسات اللاصقة أو جراحة الليزر قد تساعدك على التحكم في الصداع.
  5. الحد من الإرهاق أو التوتر. هناك العديد من التقنيات والاستراتيجيات للتعامل مع الإجهاد. بعد ملاحظة أنك تشعر بالإجهاد، من المهم معرفة السبب. نلقي نظرة فاحصة على الأمور الجارية في حياتك. هل أنت في وضع مرهق بشكل خاص في المنزل أو العمل؟ أم أنك تتعامل مع شخص مرهق؟ إذا كان سبب ا الإرهاق ليس واضحاً على الفور، يمكن أن تحاول الاحتفاظ بدفتر الملاحظات لتدوين تفاصيل التوتر. تعلم كيفية السيطرة على الأفكار في عقلك من خلال التحدث الإيجابي مع ذاتك. تحويل الأفكار السلبية، بدلاً من أن تقول لنفسك "لا أستطيع أن أفعل ذلك" تقول "أستطيع أن أفعل ذلك" أو "أنا هاديء ومتحكم".

إذا كنت تشعر بالإرهاق لأن لديك الكثير مما يجب القيام به، يمكن أن تتعلم تقنية إدارة الوقت. القيام ببعض التمارين الرياضية وتعلم بعض تقنيات التنفس أو الإسترخاء: التأمل، واليوجا، تاي تشي وتمارين الجيمناستيكس كلها طرق جيدة لمساعدتك على تهدئة الجسم والعقل.

You are about to exit the Abbott family of websites for a 3rd party website

Links which take you out of Abbott worldwide websites are not under the control of Abbott, and Abbott is not responsible for the contents of any such site or any further links from such site. Abbott is providing these links to you only as a convenience, and the inclusion of any link does not imply endorsement of the linked site by Abbott.


The website that you have requested also may not be optimized for your screen size.

Do you wish to continue and exit this website?

true
accessibility
© 2016 Abbott. All Rights Reserved. Please read the Legal Notice for further details.

Unless otherwise specified, all product and service names appearing in this Internet site are trademarks owned by or licensed to Abbott, its subsidiaries or affiliates. No use of any Abbott trademark, trade name, or trade dress in this site may be made without the prior written authorization of Abbott, except to identify the product or services of the company.

accessibility

You are about to exit the Abbott family of websites for a 3rd party website

Links which take you out of Abbott worldwide websites are not under the control of Abbott, and Abbott is not responsible for the contents of any such site or any further links from such site. Abbott is providing these links to you only as a convenience, and the inclusion of any link does not imply endorsement of the linked site by Abbott.


The website that you have requested also may not be optimized for your screen size.

Do you wish to continue and exit this website?

You are about to exit the Abbott family of websites for a 3rd party website

Links which take you out of Abbott worldwide websites are not under the control of Abbott, and Abbott is not responsible for the contents of any such site or any further links from such site. Abbott is providing these links to you only as a convenience, and the inclusion of any link does not imply endorsement of the linked site by Abbott.


The website that you have requested also may not be optimized for your screen size.

Do you wish to continue and exit this website?

true
accessibility
© 2016 Abbott. All Rights Reserved. Please read the Legal Notice for further details.

Unless otherwise specified, all product and service names appearing in this Internet site are trademarks owned by or licensed to Abbott, its subsidiaries or affiliates. No use of any Abbott trademark, trade name, or trade dress in this site may be made without the prior written authorization of Abbott, except to identify the product or services of the company.

accessibility

You are about to exit the Abbott family of websites for a 3rd party website

Links which take you out of Abbott worldwide websites are not under the control of Abbott, and Abbott is not responsible for the contents of any such site or any further links from such site. Abbott is providing these links to you only as a convenience, and the inclusion of any link does not imply endorsement of the linked site by Abbott.


The website that you have requested also may not be optimized for your screen size.

Do you wish to continue and exit this website?